Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الأربعاء 22 ماي 2024
في الأولى

افتتح يوم الاربعاء10 يناير 2007 بمدينة العيون بحضور وفد وزاري الملتقى الوطني للشباب المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار ""الشباب المغربي في خدمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : شباب ملتزم في وطن موحد"". ويشارك في هذه التظاهرة الشبابية الوطنية المنظمة في إطار احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الثالثة والستين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال حوالي350 شابا وشابة من مختلف جهات المملكة تتراوح أعمارهم ما بين18 و35 سنة من ضمنهم وفد شبابي يمثل29 بلدا افريقيا ووفد من الشباب العربي.

 وتميز حفل افتتاح هذا الملتقى الوطني الذي تنظمه كل من اللجنة المسيرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والنسيج الجمعوي لجمعيات الأحياء (ماياج) ورابطة الجمعيات الجهوية بالمغرب واتحاد القيادات المغربية الشابة ومنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة بإلقاء عدة كلمات أبرزت الأهمية التي يكتسيها هذا اللقاء الشبابي وما يميزه من انشطة ذات طابع اجتماعي وتضامني وذات نفع عام يجسد إرادة الشباب في الانخراط في تفعيل أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي هذا السياق هنأ السيد عبد الرحيم الهروشي وزير التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن باسم الحكومة وباسم اللجنة القيادية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية الشباب المشاركين في هذه التظاهرة على تنظيم هذا الملتقى بمدينة العيون.

وأبرز أن أهمية هذا الاختيار يكمن في كونه جاء باقتراح من شباب إقليم العيون مشيرا إلى انه ""اختيار يعكس مدى وعي شبابنا بمسؤولياته إزاء بلده ووطنه وتاريخ الشعب الذي ينتمي اليه"".

وذكر الشباب المشارك في هذا اللقاء ببعض مبادئ وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبرزا أن هذه المبادرة "" فلسفة تصب في القيم الاكيدة لمجتمعنا المبنية على التعايش والتضامن والتآزر ومنهجية مبنية على أربعة أسس متكاملة ومتداخلة فيما بينها"" تتمثل في المشاركة الفعلية للمواطنين والشراكة بين كل الفاعلين والتنسيق المحكم والتدبير الجيد للمشاريع.

وأكد أن المغرب يعرف حركية اقتصادية واجتماعية جد ايجابية بحيث أن معدل النمو سجل سنة2006 اكثر من7 بالمائة مشيرا إلى أن ذلك يعد نتيجة مباشرة للنظرة الاستراتيجية لصاحب الجلالة ولحكومته وكذلك للاوراش الكبرى التي يعيش على ديناميتها المغرب في كل الميادين.

وأضاف أن هذه الطفرة التنموية جاءت ايضا نتيجه ارتفاع نسبة الاستثمار الوطني والاجنبي وتجند كل القطاعات التنموية مؤكدا ان الشباب هم مرآة المغرب الجديد وأن تجندهم وراءه متشبعين بروح المواطنة الصادقة والفعالة ومنخرطين في ديناميته المجتمعية هو الدليل الساطع على تحمل هؤلاء الشباب مسؤولية المشاركة في عملية التنمية الشاملة للبلاد.

ومن جهته ابرز السيد عبد الكريم بناني باسم اللجنة التنظيمية لهذا الملتقى الوطني اهمية هذه التظاهرة الشبابية وعمق ورمزية الحدث الوطني الذي تنعقد في اطاره مستعرضا محطات ومسارات النضال الوطني من فترة المقاومة إلى الاستقلال وملحمة البناء والتشييد وحدث المسيرة الخضراء وصولا إلى المسار الجديد في صرح الأمجاد المغربية لبناء المغرب الجديد بقيادة جلالة الملك محمد السادس.

وأكد السيد بناني أن الخطاب الملكي السامي لصاحب الجلالة بتاريخ18 ماي2005 كان مؤشرا قويا على ميلاد انطلاقة غير مسبوقة في بابها لتجاوز التحديات الكبرى في المجال الاجتماعي. وأبرز في هذا السياق أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي رسم فلسفتها صاحب الجلالة تشكل بالفعل نموذجا جديدا للخطط التي تتأسس على أرضية علمية مدروسة بكامل الدقة والعناية.

وأشار إلى أن الخطة المعلنة لهذه المبادرة "" تقوم على معرفة وافية وتشخيص دقيق لقضايانا الاجتماعية الكبرى وتحديد ملامح لأشكال التدخل وطبيعة المتدخلين وتعيين متنوع لمصادر التمويل مع وضع جدولة زمنية محددة تفرض تتبعا دقيقا مشفوعا بالية محكمة للمراقبة والتقييم"".

وأضاف أن هذه المبادرة وضعت المجتمع المدني في صلب المسؤولية للمساهمة في هذا العمل الوطني التنموي ووضعت الشباب بالذات في مركز الفاعلية ومدار الاهتمام في كافة مفاصلها وسائر مراحلها.

وقال ""إن رهان المغرب الحداثي الديمقراطي المتضامن على الدور الريادي الذي تضطلع به الأجيال الصاعدة والنخب الشابة في بناء مغرب اليوم والغد هو نفسه الرهان على التنمية الشاملة المستديمة"".

ومضى السيد بناني قائلا "" إن أملنا وطموحنا لكبيران ونحن في مرحلة تاريخية على طريق الوحدة والبناء في أن نجعل من هذا الملتقى الوطني انطلاقا من مدينة العيون محطة قوية لتجنيد الشباب المغربي من أجل خدمة الأهداف الجوهرية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية"".

وكانت قد القيت قبل ذلك كلمة باسم شباب الجهة أكدت فيها الآنسة أمينة لغزال أن الشعار الذي وضع للملتقى يشكل دليلا على الارادة القوية للشباب للانخراط في هذا الورش الوطني المفتوح باستمرار.

وأعربت عن يقينها أن نجاح هذه المبادرة رهين بإشراك الشباب الذي يشكل أكبر شريحة في المجتمع المغربي مؤكدة على "" ضرورة إحداث مجلس يحتضن ويستجيب لتطلعات الشباب ويفتح لهم ابواب الحوار ويفسح لهم المجال للمشاركة في بناء الحاضر والمستقبل وتعزيز المكاسب الوطنية باشراكهم فعليا في تحمل المسؤوليات والقرارات خاصة في المجال السياسي عن طريق تدبير الشأن المحلي.

كما القى السيد موسى الكرواز كلمة ترحيبية باسم المجلس البلدي للعيون خلال الجلسة الافتتاحية للتظاهرة التي تميزت ايضا بكلمة للسيدة سيزان بيرغ عضو المكتب التنفيدي لمنظمة قطب السلام العالمية"" بيس بول"" اكدت فيها بالخصوص اهمية السلام في إرساء قواعد متينة للتنمية البشرية وأهمية حوار الحضارات والثقافات في بناء السلام وكذا مشاركة الشباب لتحقيق أهداف الألفية الثالثة للتنمية.

وأشارت السيدة بيرغ أيضا إلى أهمية الاعتراف بدور الشباب والإنصات إليه وتحسيسه بالمسؤولية وإشراكه الفعلي في المسار التنموي للبلاد واعربت عن امتنان هذه المنظمة لجلالة الملك محمد السادس والحكومة والشعب المغربي وفعاليات المجتمع المدني للمساهمة الفعالة في بلورة هذه القيم وترجمتها على ارض الواقع.

واكدت انه تبعا لكل ذلك ستعمل منظمة ""بيس بول"" العالمية على دعم مختلف أشكال الشراكة مع المملكة المغربية وأقاليمها الجنوبية بدءا بإقليم العيون من اجل توطيد قيم السلام والتنمية البشرية المستدامة.

ومن جهة اخرى تم التوقيع بين عدد من الشركاء على عدة اتفاقيات شراكة تهم التنمية البشرية للأقاليم الجنوبية للمملكة وتجسد المساهمة الفعلية للشباب في بلورة أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا افتتاح معرض للمشاريع التنموية لفائدة الشباب اقيم بساحة المشور وضم مجموعة من الأروقة.

حضر هذه الأنشطة بالإضافة إلى السيد عبد الرحيم الهروشي السيدتان نزهة الشقروني الوزيرة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وياسمينة بادو كاتبة الدولة المكلفة بالاسرة والتضامن ومحمد الحكص كاتب الدولة المكلف بالشباب ومحمد محتان كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية رفقة والي الجهة السيد امحمد الظريف وعامل إقليم بوجدور السيد ابهاي الناجم ومسؤولين سامين في عدد من القطاعات وعدد من المنتخبين والفعاليات المحلية والوفود الشبابية المشاركة في هذا الملتقى الوطني.

 

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024