Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الخميس 25 يوليوز 2024
صحافة سمعية بصرية

رئيس المجلس: دورة اليوم هي دورة الإسكان بكل امتياز

 مباشرة بعد انتهاء أشغال الدورة العادية الثانية المتعلقة بواقع وبرامج قطاع الاسكان بالاقاليم الجنوبية، أدلي السيد خليهن ولد الرشيد بحوار لقناة العيون الجهوية، تحدث فيه عن الحملة الدبلوماسية والإعلامية  في الخارج للتعريف بمشروع الحكم الذايت الذي صاغه المجلس والمهام التنموية والاجتماعية والثقافية التي ينكب عليها في الصحراء.



تقديم المذيع: مرحبا بكم مشاهدين الكرام، في هذا اللقاء الخاص مع السيد خليهن ولد الرشيد رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية.
السيد خليهن مرحبا بكم.

خليهن و لد الرشيد: أهلا بكم.

سؤال: قمتم بجولات دبلوماسية وإعلامية لشرح قضية الصحراء، ماذا بعد العمل الدبلوماسي في أجندتكم؟

خليهن و لد الرشيد: نعم قمنا منذ مارس، منذ تكوين المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية بمدينة العيون من طرف جلالة الملك نصره الله و أيده، والمجلس يقوم بأعمال تتجه إلى التعريف بالمجلس ومهامه على الصعيد الخارجي، وكذلك بمشروع الحكم الذاتي
كانت لنا أعمال جبارة في هذا الميدان، كما تعلم انتهينا من إنجاز المهمة الدبلوماسية، أو الشوط الأول من المهمة الدبلوماسية بحيث أننا زرنا الدول الكبرى المهتمة بهذه القضية. و كذلك أنهينا دراسة مقترح مشروع الحكم الذاتي في الدورة الأخيرة يومي 4 و5 دجنبر الحالي. غير أن هذا لم يمنعنا من مواجهة قضايا أخرى تتعلق بمهامنا في ميدان النهوض الاجتماعي و الاقتصادي و الثقافي في المنطقة. و حاولنا منذ شهر ابريل بأن ننكب على عدد من القضايا الشائكة.

سؤال: مثلا؟

خليهن و لد الرشيد: مثلا قضية العفو، العفو الملكي خارج إطار العفو الاستثنائي، على المعتقلين 46 الذين كانوا في المنطقة. ثم بعد ذلك المبحوث عنهم.

سؤال: أو المختفون؟

خليهن و لد الرشيد:  المختفون أو الهاربون من العدل أو العدالة، الأمر يتعلق ب 270 فردا. اتفقنا مع الإدارات المعنية بالأمر و هي وزارة العدل و وزارة الداخلية و الأمن الوطني و الدرك الملكي على ترتيب مسطرة رفع اليد عن هذا الموضوع، و بدأ التطبيق منذ شهر غشت الجاري، و أذكر أن هذا القرار هم المبحوث عنهم في قضايا تتعلق بالتهريب و قضايا الهجرة السرية و قضايا أخرى، و رتبنا كذلك مسطرة أخرى للمبحوث عنهم في قضايا الشيكات بدون رصيد، و هو وجوب الاتفاق بين المعنيين بالأمر حتى يمكن أن لا يتابع المعني بالأمر.
ثالثا دخلنا في موضوع تصفية عدد من الملفات الأخرى، و منها ملف الأساتذة الموروثين من الاستعمار الاسباني، و التي ما زالت قضيتهم لم تحل بعد، قضية 30 واحدا و نحن انكببنا على هذا الموضوع و سنجد لهم حل مرضي، كما انكببنا على ملف أشبال اتصالات المغرب و عددهم 54 واحدا، و وصلنا إلى صيغة مع المدير العام لاتصالات المغرب يسمح بأن يغادر هؤلاء الموظفين عملهم بتعويض و أجرة شهرية تبقى لهم و اتفقنا مع عدد منهم لقبول هذه المسطرة.

سؤال : متى سيطبق هذا الاتفاق؟

خليهن و لد الرشيد: كل من اختار هذا الأسلوب يطبق عليه حينا.

سؤال: إذا المسألة اختيارية؟

خليهن و لد الرشيد: اختياري.

سؤال: ماذا عن ملف قدماء و عمال فوسبوكراع، سمعنا أنه قمت باتصال و أن هناك فعلا تسوية؟

خليهن و لد الرشيد: قبل الفوسفاط، وضعنا دراسة لملف الأشبال، و وصلنا إلى خلاصة إلى أن ملف الأشبال يتعلق ب 450 واحد الذين لهم مشاكل، الناس الذين كانوا يعملون في شركات الدولة و تم خوصصتها، مثل السياحة، و مثل شركات السكر، كل الشركات التي تم خوصصتها و وقع فيها طرد أو تعسف في هذا الجانب، أو الناس 150 واحد الذين أصبحوا أشبال وتم متابعتهم.
نحن نتابع هذا المشكل لإيجاد حل نهائي لملف الأشبال.
بالنسبة لمشكل الفوسفاط، هذا المشكل كما تعلم مشكل قديم و خصومة قديمة ووقعت فيها مد وجزر واتصالات، واستصعب حله. ولكن هذه من القضايا التي كلفني بها جلالة الملك نصره الله بحلها وحلها بالتراضي. وبالتالي اقترحنا صيغة على الطرفين على المكتب الشريف للفوسفاط  وعلى المعنيين بالأمر لحل هذه القضية بالتراضي، فاتفقوا والحمد لله وأصبح المشكل ابتداء من اليوم دخل الحل في حيز التنفيذ. والحل مبني على ثلاثة أشياء:
أولا تعويض جزافي كافي، يعني تعويض بالتراضي فيه 34 مليون سنتيم وبقعة أرضية مجهزة من طرف المكتب الشريف للفوسفاط لكل واحد من 630 عامل معني بالأمر وتشغيل 150 من أبناء العمال من الجيل الثاني.
كما أن فوسبوكراع وهي الشركة المعنية بالأمر، ستؤسس مكتبا خاصا بالعيون يتكلف بالقضايا الإدارية والاجتماعية و بالتغطية الصحية والتغطية الاجتماعية لهؤلاء العمال المتقاعدين أو لدويهم، وهذا الحل يشمل المعنيين بالأمر من الأحياء و دويهم للمتوفين.

سؤال: هل تعتبر ان التعويض منصف و هل راعيتم في ذلك الأقدمية بالنسبة للعمال؟

خليهن و لد الرشيد: هو ليس محاسبة هو تعويض جزافي ، وصلنا إليه عن طريق التراضي، والتراضي لا يمكن للإنسان أن يدخل في تفاصيل التراضي، وهو تراضي بين الطرفين، والأطراف اتفقت على أن تصل إلى هذا الاتفاق الذي لا يوجد فيه لا ضرر ولا ضرار بالنسبة للشركة وبالنسبة للعمال، وهو الحل الوحيد الممكن والقابل للتطبيق والقابل للإنجاز، وأعتقد أن الاتفاق جيد.

سؤال: تعتبر دورة اليوم دورة الإسكان بكل امتياز، ماذا عن مشروع الحكومة الذي اقترحته عليكم، وهل تعتبرونه سيحل مشكل السكن في الأقاليم الجنوبية؟

خليهن ولد الرشيد: أولا هذا مشروع المجلس، المجلس وضع بموافقة جلالة الملك هذه النقطة في جدول أعمالهن في أول دورة تتعلق بالقضايا الاقتصادية و الاجتماعية. أنت تعلم بأننا عقدنا الدورة الأولى في شهر أبريل وكانت دورة مؤسساتية، انتخاب نواب الرئيس، الموافقة على النظام الداخلي، والدورة الاستثنائية التي جرت في شهر ماي وشهر دجنبر كانت مخصصة لدراسة موضوع الحكم الذاتي. هذه أول دورة التي انكببنا فيها على القضايا الاقتصادية و الاجتماعية، و بطبيعة الحال السكن من أهم القضايا الاجتماعية. هذا المشروع درسناه مع الإدارات المعنية بالأمر دراسة فنية وعمرانية و مالية، وهو مشروع ضخم وكبير وشامل وتام، وليس تبني لمشاريع قديمة موجودة. كل ما كان جاري به العمل حاليا متن المشاريع التي هي في طور الإنجاز لا علاقة لها بالمشروع الجديد. إضافة لما هو جاري به العمل الآن من تجزئات ومن سكن في جميع الأقاليم، هذا مشروع كبير وشامل يهدف إلى حل المشكل خلال سنة 2007.
أي أننا في 2007 يجب حل مشكل البقع الأرضية الموجه إلى ثلاث فئات:
فئة الأولى القضاء وحل مشكل المخيمات بصفة نهائية وما ترتب على المخيمات مثل الزماك أو الناس الذين انضافوا لهم في العيون و السمارة وبوجدور والداخلة، المخيمات كل واحد سيجد البقعة الخاصة به، وسيرحل لها وستساعده الدولة  في بناءه ولحصة مالية لناس المخيمات المحصيين، وبتصميم وببقعة أرضية وبالمتابعة التقنية.

سؤال : ألا تعتقد أن توزيع البقع الأرضية على عديمي الدخل يشجع على البناء العشوائي؟

خليهن ولد الرشيد: البناء العشوائي يكون حينما تغيب المراقبة، لا هذا سيتم والإنسان ستساعده الدولة على وضع تصميم كما يشاء، وسيعطى له تصميم مرخص وسجل عقاري الذي يسمح بأن يتمتع المرء ببقعته.
هذا هو في الحقيقة كل ما يبحث عنه جميع المواطنين المغاربة، بقعة أرضية و تصميم كي يبني فيه سكن، الناس انتقدت سكن الدولة وعلقت عليه بشكل سلبي، وقال الناس أن الدولة أعطتهم سكن غير مكتمل ومساحة صغيرة.
الآن الناس سيبنون بيوتهم كما تشاء وثانية بقع مخالفة، البقعة ستكون متطابقة مع عادات الناس ما بين 100 و 120 متر مربع على ثلاث طوابق هي في الحقيقة 360 متر مربع .إذن في الحقيقة هذا مكسب كبير جدا.

سؤال: هل هناك طراز صحراوي معين في اختيار التصاميم؟
خليهن ولد الرشيد: نحن الصحراويين ليس لنا طراز خاص في البناء، لأننا نعيش في الخيام، ليس لنا رونق خاص بنا، هناك رونق خاص بالمناخ الصحراوي، لأن فيه العجاج والرياح والتراب يدخل من كل الجهات، طبعا بأن هذا الرونق المعماري الذي سيأتون مهندسين مختصين سيتبعون الونق المتبع في المنطقة، وهو رونق متنوع ويصلح لمناخ الأرض.

سؤال: ما هي الإجراءات و المساطر للتعجيل بهذا المشروع، تنفيذه في وقته المحدد؟  

خليهن ولد الرشيد: هذا المشروع سينطلق إنشاء الله في شهر يناير، كل الترتيبات الإدارية، ستخلق لجنا في كل مدينة، وكل الترتيبات التقنية شركة العمران التابعة لوزارة الإسكان هي ستكون مكلفة بإنجاز هذا المشروع، لأنها تتوفر على القدرة التقنية و القدرة الإدارية لتتبع مشروع كهذا.
ستخلق لجانا في كل عمالة يراسها الوالي أو العامل، وتتكون من المنتخبين ومن المصالح التقنية لمواكبة هذا المشروع في مختلف مراحله، مرحلة التجهيز والصفقات، المتعلقة بذلك ثم مرحلة وضع لوائح المستفدين والترحيل.
وهذا كله سينطلق عما قريب، ونتوخى إنشاء الله بأن تبدأ تسليم أوراق الملكية ابتدءا من نهاية شهر مارس 2007 .

سؤال: ما هي القطاعات الأخرى التي ترون انها من الأولويات للعمل فيها؟

خليهن ولد الرشيد: قلنا بأن المخيمات كلهم سيأخذون البقع الأرضية والتصميم والمواكبة التقنية والتعويض المالي، الآخرين الزماك والذين راكبين مع المخيمات سيأخذون البقع الأرضية المجهزة والمواكبة التقنية والعقارية.
عندنا في الأقاليم الجنوبية كلها 23 ألف بقعة مقسمة على جميع الأقاليم، وحسب الإحصاء الموجود حسب الحاجيات التامة الكاملة لن يبقى أي احد.
هناك الفئة الأخرى وهي فئة الذين لم يستفيدوا حتى الآن، لا من المساكن ولا من البقع الأرضية. لهذه الفئات خصص برنامج يحتوي على 26 ألف بقعة مقسمة على جميع الأقاليم. على سبيل المثال العيون تحتوي على 10300 بقعة. من يستفيد من هذه البقع المجهزة، كل الذين كانوا يطلبون إلى حد الآن بقعة أرضية، القبائل، الأشبال، العائدين، موظفي جميع الإدارات، النساء الأرامل. إذن كلهم. مثلا في العيون حجم البقع كافية لتلبية هذه الحاجيات في جميع أصنافها ومرة واحدة.
إذن هو معمول لكي لا يبقى مطالب ببقعة أرضية مجهزة لبناء مسكن بدونها، هو معمول لتلبية جميع الحاجيات دقة واحدة.
الجانب الثالث هو أن كل الناس الذين سيحتاجون فيلا اقتصادية أو فيلا من نوع آخر أو عمارة كذلك سنجهز أراضي كبيرة لهذا الجانب بثمن ليس تجاري، لا ثمن التكلفة. شركة العمران لن تجهز هذه الأراضي لربح أي سنتيم في هذا الموضوع. إما بقع اجتماعية، إما بقع فيلات، على صعيد العيون 4000 فيلا. من أراد من التجار ومن رجال الصناعة، من الشباب الذين كونوا مقاولات جديدة، من جميع الناس الذين يريدون فيلا لهم إما اقتصادية ن متوسطة وإما فاخرة، سيتوفرون كذلك على بقع في هذا الاتجاه.

سؤال: ما هي القطاعات الأخرى ذات الأولوية بعد السكن؟

خليهن ولد الرشيد:  وما أكثرها. أولا هذه القضية لحل مشكل البقع وهو مشكل سيكولوجي نفساني. عندما قمنا بأول جولة في الأقاليم في شهر ماي الأخير، كل الناس تطلب بقع مجهزة، هذا المشكل انتهى إنشاء الله إلى حين أن يصادق صاحب الجلالة على هذا المشروع الكبير، هذا المقترح، وسيصبح قابل للتنفيذ إنشاء الله سريعا، لأنه دواليب الدولة استعدت لتنفيذه بسرعة، كل هذا الموضوع سينتهي وسننكب بعد ذلك على قضايا أخرى، مثلا القضايا المتعلقة بالصيد البحري والتشغيل في ميدان الصيد البحري. لأن الثروة الأساسية والكبرى للمنطقة هي الصيد البحري، وكيف يمكن أن تعمل ملاءمة ما بين الثروة الموجودة وعدم رغبة الناس في العمل في هذه الثروة. يجب على الشباب ان يتجه إلى البحر، ونحن سندرس الكيفية التي سنعالج بها هذا الموضوع.
هناك كذلك القضايا الأخرى الاجتماعية المتعلقة بالميادين الاجتماعية والاقتصادية كما انكببنا عليها في موضوع السكن وفي موضوع أصحاب الفوسفاط والفئات الأخرى. سننكب كذلك في الدورات المقبلة بنفس الوثيرة وبنفس الدقة التقنية والمالية لإصلاح كل الاعوجاجات الموجودة. أينما وجدت اعوجاجات متعلقة بالعدالة الاجتماعية ومتعلقة كذلك بالفئات المظلومة أو بفئات لم تحصل على حق معين سننكب على ذلك وإصلاحه إنشاء الله.

سؤال: قمتم اليوم بتدشين موقع أو مجموعة مواقع على شبكة الانترنيت، مواقع ضخمة بطبيعة الحال، لماذا هذه المواقع؟ 

خليهن ولد الرشيد: الإنترنيت أصبح وسيلة الاتصال الأكثر تناولا في العالم، لأن الإنسان يخاطب فيها كل بيت في الكرة الأرضية. إذن نحن نريد أن نوصل رسالتنا إلى كل بيت في المعمورة يهتم بقضية الصحراء بتاريخها بالنزاع القائم فيها و عليها، التعرف على الصحراء مهمن أهلها كيف يعيشون كيف هي مدنهم حياتهم والتطور فيهان وكذلك هو رابطة ما بين العائلات المفصولة حاليا، نحن نريد هذا الموقع أن يكون صلة وصل بين أهل المنطقة و دويهم الذين يعيشون في مخيمات تندوف. نريد من الذين يعيشون في مخيم السمارة بتندوف أن يروا السمارة حقيقة ويتجولوا فيها ويروا المؤسسات الموجودة ويروا كيف يعيشون أهل السمارة الحقيقيين داخل السمارة، والنفس الشيء بالنسبة لمخيم العيون والداخلة وأوسرد. وكذلك بالنسبة للصحراويين الموجودين في المهجر في اسبانيا في موريتانيا في كل مكان. هذه صلة وصل تصالحية وهي ليست للهجوم أو الفتنة أو الخصومات، هي صلة وصل لبناء قاعدة الحكم الذاتي المستقبلي على أسس التآخي والمحبة والافتخار بشخصية الصحراء وبمؤهلاتها وطاقاتها، هي وسيلة كبرى ستكون متوفرة بأربعة لغات العربية والاسبانية الفرنسية والإنجليزية. والتي من خلالها سنربط الاتصال عبر قول الحقيقة ولن نقول في هذا الموقع إلا الحقيقة، والحقيقة الموجودة على الأرض، الحقيقة السياسية.

سؤال : نقطة أخيرة، ما هي الخطوة القادمة في التعريف بالحكم الذاتي بالنسبة للمجلس؟

خليهن ولد الرشيد: الحكم الذاتي كما تعلم المجلس انتهى من دراسته وإنجازه، ورفعنا مقترح المشروع إلى جلالة الملك نصره الله، وحينما يقره جلالة الملك سيصبح مشروعا رسميا وعندئذ بطبيعة الحال ستنطلق المرحلة الثانية المتعلقة بعرضه على المجتمع الدولي.

المذيع : السيد خليهن ولد الرشيد رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية شكرا لك.

خليهن و لد الرشيد:  شكرا

( خبر يهم ملف الصحراء الغربية/ الكوركاس)

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024