Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
السبت 20 أبريل 2024
صحـافـة مكتوبة

سلطت مجلة "أتالايار" الإسبانية، يوم الخميس الماضي، الضوء على "الدعم الدولي الواسع" الذي تحظى به المبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء المقترحة من قبل المملكة المغربية سنة 2007.



وكتبت المجلة المتخصصة في الشؤون المغاربية أن "المغرب حصل على دعم دولي واسع لمقترحه المتعلق بالحكم الذاتي في الصحراء، في إطار الوحدة الترابية للمملكة".

وبعد الإشارة إلى أن "الاقتراح المغربي ظل يحظى بدعم كبير، لاسيما من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل وألمانيا والإمارات العربية المتحدة وإسبانيا"، شددت المجلة على موقف الحكومة الإسبانية التي تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي الأساس "الأكثر جدية وواقعية ومصداقية" لحل النزاع حول الصحراء.

وأشارت "أتالايار" إلى أن المغرب الذي أعرب دائما عن دعمه لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي لهذه القضية، يواصل اعتماد "دبلوماسية حركية"، موضحة أن "الأطراف الأخرى تتخذ موقفا يفتقر إلى الدعم".

من جهة أخرى، تحدثت المجلة الإسبانية عن "الظروف الصعبة" في مخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر، فضلا عن "تحويل وسوء إدارة" المساعدات الإنسانية الدولية المخصصة لهذه المخيمات.

وخلصت "أتالايار" الى أنه قد تم التنديد بهذا الوضع في العديد من التقارير الصادرة عن مختلف المنظمات الدولية، أبرزها برنامج الغذاء العالمي.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس-

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024