Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الخميس 20 يونيو 2024
صحـافـة مكتوبة

عملية انتخاب نواب رئيس المجلس انتهت بسلام

الصحراء المغربية:
انتهت عملية انتخاب نواب رئيس المجلس الاستشاري الملكي لشؤون الصحراء، أول أمس الخميس بالرباط، بسلام، وأغلق أسلوب الانتخاب، المعتمد على صيغة الاقتراع الأحادي الإسمي والأغلبية النسبية، الباب أمام احتمالات توتير الأجواء، وخرج الأعضاء مرتاحين، سواء منهم المرشحون الناجحون أو غير الموفقين أو الأعضاء المصوتون. 
 



وعلمت "الصحراء المغربية" أن 13 عضوا قدموا ترشيحاتهم لمناصب نواب الرئيس التسعة، فاز منهم خداد الموساوي من قبيلة الرقيبات أولاد موسى، الذي حصل على أغلبية الأصوات (20 صوتا), وحسن الدرهم من قبيلة أيت باعمران (18 صوتا)، وعبد العزيز أبا من قبيلة أولاد تيدرارين (17), وعمر بوعيدة من قبيلة أيت لحسن (16 صوتا), وبريكة الزروالي من قبيلة أزرقيين, وحسنا الشريف من قبيلة الرقيبات البويهات, وكلثوم الخياط من قبيلة ازرقيين، وهي عائدة لأرض الوطن, وعلي سالم الشكاف من قبيلة أولاد دليم, وعثمان علية من قبيلة آيت أوسى, وهؤلاء لم نتمكن من تدقيق نتائج التصويت عليهم، التي تراوحت ما بين سبعة أصوات و12 صوتا.

وأفرزت الانتخابات تمثيل الجهات الثلاث للأقاليم الجنوبية في المجلس، إذ يمثل بريكة الزروالي وخداد موساوي وكلثوم الخياط وحسن الدرهم جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، فيما تتمثل جهة كلميم السمارة بكل من عمر بوعيدة وحسنا الشريف وعثمان علية (أسا), في حين يمثل علي سالم الشكاف جهة الداخلة وادي الذهب.وذكرت مصادر من المجلس أن الأصوات المعبر عنها في العملية الانتخابية بلغت 139 صوتا, وغاب عضو واحد بسبب المرض وهو مولاي أحمد امغيزلات, في حين اعتبرت سبعة أصوات ملغاة.

أما الخاسرون في هذه الانتخابات، فهم حرمة الله محمد الأمين (أولاد دليم), والدكتور حمدناه ولد أحمد السالك ولد دحمان من قبيلة ايت موسى وعلي, وامبارك التامك من قبيلة أيت أوسى, وعبد الله دبدا من قبيلة العروسيين.

وانطلقت أشغال المجلس لانتخاب أعضاء المكتب التسعة بمقر أكاديمية المملكة المغربية في الساعة الرابعة عصر أول أمس، برئاسة رئيس المجلس خليهن ولد الرشيد، والأمين العام للمجلس ماء العينين بن خليهن. وشدد ولد الرشيد، في كلمته الافتتاحية، على استعداده لمساعدة كل عضو يرى في نفسه القدرة على المشاركة في المكتب. وذكرت المصادر أن الانتخابات جرت بشكل سري، ما جعل نتائجها تحظى بالارتياح، باعتبار اعتمادها على أسلوب ديمقراطي.

و
اعتبر رئيس المجلس أن هذه الطريقة من الاقتراع هي السليمة، لتشكيل مكتب، يتحمل مسؤولياته، بكل تفان ووطنية. وأكد ولد الرشيد أنه، بعد تشكيل هياكل المجلس، لم تبق أي مبررات للانفصال، مشددا على أن اقتراح جلالة الملك اعتماد نظام الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية، في إطار السيادة المغربية، كحل نهائي، هو الحل الأمثل، الذي يضمن للجميع المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في تدبير شؤون المنطقة, كما اعتبره قرارا تاريخيا من شأنه إيجاد حل نهائي لمشكلة الصحراء.

وأبرز رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية أن مناقشة النظام الداخلي للمجلس جرت بدورها بطريقة ديمقراطية وشفافة، ما جعل المجلس يوافق بالإجماع على القانون الداخلي، بعد إدخال تعديلات عليه. وكانت أشغال المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية انطلقت الثلاثاء الماضي أياما قليلة بعد تنصيب صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأعضائه الجدد، خلال الزيارة التاريخية لجلالته إلى الأقاليم الجنوبية.
 

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024