Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الخميس 25 يوليوز 2024
دورات المجلـس

 واصل المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية اليوم  الأربعاء5 أبريل 2006 بالرباط أشغاله في جلسة مغلقة. وقال رئيس المجلس السيد خليهن ولد الرشيد، في تصريح له قبيل استئناف أشغال المجلس أن هذا الأخير سيتدارس مشروع النظام الداخلي  الذي أعدته اللجنة التقنية التي تم تشكيلها أمس الثلاثاء لهذا الغرض.




 وأضاف أن الجلسة ستنتهي مساء اليوم بالتصويت على مشروع النظام الداخلي قبل عرضه على أنظار جلالة الملك. وأشار السيد خليهن ولد الرشيد إلى أنه سيتم في جلسة يوم غد الخميس انتخاب نواب الرئيس التسعة الذين سيشكلون مكتب المجلس.

وكان المجلس قد افتتح أمس الثلاثاء أشغال الجلسة الأولى، أياما قليلة بعد تنصيب صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأعضائه الجدد خلال الزيارة التاريخية لجلالته إلى الأقاليم الجنوبية.
وقد تميزت أشغال الجلسة الأولى للمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية  بكلمة رئيس المجلس ، أكد فيها أن كل واحد من أعضاء المجلس "يستشعر في قرارة نفسه  ثقل الأمانة التي قلدنا إياها أمير المؤمنين، وهو ما سيكون حافزا لنا للتعبئة  والتأطير حتى نتمكن من النهوض بإصرار وتحد بهذه المسؤولية".

وأوضح السيد خليهن أن الإرادة الملكية السامية ستمكن أعضاء المجلس من العمل  ب"جدية وبتفان ونكران ذات وبالوطنية الصادقة"، وممارسة اختصاصاتهم "بدون قيود أو  عقبات سياسية أو عراقيل إدارية أو بيروقراطية".

تجدر الإشارة إلى أن الظهير الشريف المتعلق بتنظيم المجلس الملكي الاستشاري  للشؤون الصحراوية حدد مهامه الأساسية في الدفاع عن مغربية الصحراء، والمساهمة في  التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم الجنوبية، وصيانة خصوصياتها الثقافية في  نطاق الهوية الوطنية الموحدة الغنية بتعدد روافدها.

تصريحات أعضاء المجلس في الفيديو المرفق

أبا عبد العزيز

أعتقد أن هذا المجلس سيكون عند حسن ظن سيدنا الله ينصره فيه كل الكفاءات وكل التيارات السياسية وكل الفئات من الساكنة كذلك، سيكون مجلسا قادرا على ان ينطلق انطلاقة إيجابية، ويبقى في الدور الإيجابي المعول عليه من ناحية الوطنية ومن ناحية المواطن والمنطقة

 

لحسن مهراوي
اليوم كل فرد من أفراد المجلس لديه مهمة ويعرف ما هو دوره وما هو محله من الإعراب، ليكون دورنا دورا فعالا ويحقق نتائجه على الصعيدين الداخلي والخارجي

حجبوها الزبير
 الشباب يشكل قوة اقتراحية مهمة، وإقحامه داخل المجلس جاء في إطار تفعيل هذه السياسة حيث لا بد أن تكون هناك دفعة قوية لهذه المجالات ولهذا الإطار

العزة لكليلي
المجلس مهم ومتنوع فيه مجموعة من الطاقات الشابة ومن الأعيان ومن الناس التي تملك تجربة، ما يمكن من أن يدفع بالمجلس بعيدا

عبد اللطيف بيرك
مهمة تاريخية تحتاج لتحمل المسؤولية والعمل والتجربة ويكون الشباب قائدا لكل هذا

عبيد مريريك
فرصة تاريخية منحت لنا بالأقاليم الجنوبية ونحن مستعدون لإعطاء الغالي والنفيس لإنجاز ما يمكن إنجازه من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالأقاليم

خالد بوعبدة
نريد أن نعطي من طاقتنا وقوتنا لهذا البلد الأمين كي تبقى رايتنا من طنجة إلى لكويرة خفاقة كما يريدها جلالة الملك

عبد الله الهنوني
لا شك أن ها الحدث التاريخي اليوم يتجلى في افتتاح أشغال المجلس، ونعلق آمالا كبيرة على المحتويات التي جاءت في الظهير والآن سننكب على النظام الداخلي ونحاول أن نرى الآليات التي تعطي فعالية لعملنا كي يتجسد على أرض الواقع من خلال جميع القضايا التي جاءت في الظهير وتكون عملية وملموسة وتمس الحالة الراهنة وتحاول أن ترفع بالإيقاع العملي للمجلس..


 ( خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس)

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024