Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
السبت 20 أبريل 2024
دورات المجلـس

أعضاء من المجلس ينوهون بالبرنامج الجديد للإسكان بالأقاليم الجنوبية

 أكد عدد من أعضاء المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية يوم الجمعة 22 دجنبر 2006 أن البرنامج الجديد للإسكان والتعمير في الأقاليم الجنوبية تضمن مقاربة جديدة لمعالجة إشكالية التنمية وإعداد التراب بهذه الأقاليم.



وأبرزوا في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء في اليوم الثاني من الدورة الثانية العادية لأشغال المجلس, أن هذا البرنامج الذي قدمه أمس السيد توفيق احجيرة الوزير المكلف بالإسكان والتعمير أمام المجلس, سيساهم في القضاء على كافة أشكال السكن غير اللائق بالأقاليم الجنوبية كما سيستجيب للطلب المتنامي في مجال السكن الناتج عن النمو الديمغرافي الذي تعرفه مختلف جهات المنطقة.

وعبرت السيدة زهرة شكاف في هذا الإطار عن الأمل في أن يتم تفعيل هذا البرنامج على الأمد القريب لمواجهة الإكراهات الديمغرافية المتزايدة بهذه المناطق.ووصفت المداخلات التي أعقبت عرض الوزير ب""البناءة والمفتوحة حيث مكنت الجميع من عرض خصوصيات وحاجيات كل منطقة وكذا من تقديم بعض التعديلات والاقتراحات على البرنامج الذي طرحته الحكومة بهذا الخصوص"".

ومن جهته قال السيد محمد أحمد باهي إن هذا البرنامج جاء استجابة للنمو الديمغرافي الكبير الذي عرفته الأقاليم الجنوبية خلال العقود الثلاثة الماضية, مبرزا أن هذا النمو استوجب وضع برنامج استعجالي لتوفير سكن لائق لقاطني مخيمات الوحدة وكذا لفائدة العائدين إلى أرض الوطن والعائدين المحتملين. وشدد على ضرورة الاهتمام أيضا بضواحي المدن الكبرى وبالعالم القروي من خلال إنجاز المرافق الضرورية والبنيات التحتية اللازمة لفك العزلة عن هذه المناطق.

أما السيد مصطفى النعيمي فأشار من جهته إلى أن المداخلات التي تمت خلال هذه الدورة مكنت من بلورة مجموعة من الاقتراحات العملية في قطاع السكن والتعمير من شأنها أن تشكل قيمة مضافة لتصحيح الاختلالات العمرانية بالأقاليم الجنوبية. وأكد على ضرورة التعامل مع قضايا التعمير وإعداد التراب بمزيد من الاهتمام قصد توفير سكن لائق لكافة الشرائح الاجتماعية.

ومن جانبه عبر السيد عمر الدخيل عن الأمل في التسريع بوتيرة تنفيذ هذا البرنامج داعيا الى الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات وحاجيات كل منطقة. كما أعرب عن ارتياحه للجو العام الذي دارت فيه النقاشات داخل المجلس حول موضوع الاسكان والتعمير في الاقاليم الجنوبية معتبرا أن الأمر يتعلق بمشروع سكني مندمج ومتكامل.

وفي تصريح مماثل قال السيد أحمد حجي المدير العام لوكالة تنمية الأقاليم الجنوبية إن الوكالة تواكب مختلف المشاريع التنموية بالأقاليم الجنوبية مذكرا في هذا الإطار بالجهود التي تبذلها في مجال خلق وتجهيز قرى للصيادين وفي قطاعات التطهير السائل والأنشطة المذرة للدخل.

وقال السيد حجي إن الوكالة تعمل أيضا على تنفيذ برنامج طموح للحفاظ على الواحات بكل من كلميم وآسا الزاك وطاطا , وتسهر أيضا على برامج ثقافية تهم بالأساس دعم الكتاب في الاقاليم الجنوبية وترميم بعض القصور القديمة.

وفي مجال التشغيل أبرز السيد حجي أن الوكالة تعمل بالموازاة مع المبادرة الوطنية للتشغيل على تفعيل مبادرة محلية لتسهيل ولوج شباب المنطقة إلى سوق الشغل من خلال مشروع ""دار المبادرة"" . وقد تواصلت طيلة اليوم أشغال الدورة الثانية للمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية في جلسات مغلقة.

وكان السيد احمد توفيق احجيرة قد القى امس عرضا امام المجلس ابرز فيه الخطوط العريضة للبرنامج الجديد للإسكان والتعمير في المناطق الجنوبية الذى يهم تجهيز أزيد من68 ألف قطعة أرضية بغرض إحداث ما يناهز124 ألف سكن بكلفة5 ر4 مليار درهم . ويهدف هذا البرنامج إلى القضاء على كافة أشكال السكن غير اللائق بالأقاليم الجنوبية والاستجابة للطلب المتزايد في مجال السكن وللحاجيات المستقبيلة الناتجة عن النمو الديمغرافي الذي تعرفه الأقاليم الجنوبية للمملكة.

المصدر:  و م ع
( خبر يهم ملف الصحراء الغربية / الكوركاس)

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024