Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الإثنين 23 ماي 2022
دورات المجلـس

 افتتحت يوم الثلاثاء بالرباط أشغال الدورة العادية الأولى للمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية برسم سنة2007 برئاسة السيد خليهن ولد الرشيد رئيس المجلس.



ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة، التي تستغرق أشغالها يومين، محورا يتعلق بقطاع الصيد البحري في خدمة تنمية المناطق الجنوبية وتشغيل الشباب في الصيد التقليدي.

وذكر السيد خليهن ولد الرشيد، في كلمة افتتاحية، أن صاحب الجلالة كان قد صادق على جدول أعمال الدورة، التي كان من المقرر عقدها يومي 29 و30 مارس المنصرم، غير أنه تم تأجيلها لتزامنها مع عيد المولد النبوي الشريف.

وقال إن الدورة ستناقش إلى جانب عرض وزير الفلاحة والتنمية القروية والصيد البحري السيد محند العنصر حول الأشواط التي قطعتها تنمية قطاع الصيد البحري في الأقاليم الجنوبية، مشروع مقترح مرفوع إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتعلق بتشغيل الشباب أبناء المنطقة، على نطاق واسع، في الصيد البحري التقليدي.

وبعد ذلك، قدم السيد العنصر عرضا حول قطاع الصيد البحري في خدمة تنمية المناطق الجنوبية وتشغيل الشباب في الصيد التقليدي تناول مؤشرات ومعطيات متعلقة بهذا القطاع الحيوي على المستوى الجهوي والوطني.

وأبرز أن الوزارة أدخلت إصلاحات وآليات تنظيمية لإضفاء المشروعية والشفافية على تدبير هذا القطاع، وأساسا من خلال تشجيع الاستغلال الحذر والمعقلن الذي يساعد على الحفاظ على الثروة السمكية من خلال تثمين هذا المنتوج مما ساهم في خلق احتياطي مهم من هذه الثروة.

حضر افتتاح أشغال هذا اللقاء على الخصوص السيدان شكيب بنموسى وزير الداخلية وأحمد حجي المدير العام لوكالة تنمية الأقاليم الجنوبية.

يذكر أن المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية كان قد عقد دورته العادية الثانية لسنة 2006 يومي21 و22 دجنبر الماضي تدارس خلالها قطاع السكن بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

   المصدر: و م ع 

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2022