الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الأحد 19 نونبر 2017
حفـل التعيين

جلالة الملك يترأس بمدينة العيون حفل تعيين المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية

شاهد الفيديو
 
ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يوم السبت 25 مارس 2006 بساحة المشور بمدينة العيون حفلا كبيرا ألقى خلاله جلالة الملك خطابا ساميا وعين بالمناسبة رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية والكاتب العام للمجلس. 

و في مستهل هذا الحفل تمت تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم قبل أن يوجه جلالة الملك خطابا ساميا إلى الأمة أكد فيه جلالته أن المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية يعد لبنة أساسية في ترسيخ ثقافة التشاور، وفسح المجال الواسع أمام المواطنين للمساهمة باقتراحاتهم العملية في كل القضايا المتصلة بالوحدة الترابية، وبالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للأقاليم الجنوبية. وقال جلالة الملك إنه انطلاقا من تجربة المجلس في هيأته الأولى، " فقد قررنا أن نضفي على مجلسكم، بتركيبته الجديدة، الدينامية اللازمة، بما خولناه من اختصاصات، وبوأناه من مكانة متميزة، ليساهم إلى جانب السلطات العمومية، والمؤسسات المنتخبة، في الدفاع عن مغربية الصحراء، والتعبير عن التطلعات المشروعة لمواطنينا الأعزاء".

ودعا جلالة الملك بالمناسبة رعاياه الأوفياء، أبناء الأقاليم الجنوبية، إلى الانكباب على التفكير الجاد والعميق، بخصوص تصوراتهم لمشروع نظام حكم ذاتي، في إطار سيادة المملكة، ووحدتها الوطنية والترابية. وقال صاحب الجلالة إنه "وسيرا على نهجنا في التشاور مع كل القوى الحية، وتعميقا للممارسة الديمقراطية التي ارتضيناها دون رجعة، أعلنا في خطابنا بمناسبة الذكرى الثلاثين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة عن قرارنا بإجراء استشارات واسعة للأحزاب السياسية وكذا لأبناء المنطقة المعنيين وذلكم بخصوص الاقتراح الذي تعتزم بلادنا تقديمه، في موضوع نظام الحكم الذاتي لأقاليمنا الجنوبية، كحل نهائي للنزاع المفتعل حول مغربية صحرائنا ".

وبعد ذلك استقبل جلالة الملك السيدين خليهن ولد الرشيد وماء العينين بن خليهن ماء العينين وعينهما جلالة الملك على التوالي رئيسا وكاتبا عاما للمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية. حضر هذا الحفل الوزير الأول ورئيس مجلس المستشارين ومستشارو جلالة الملك والهيئة الوزارية وزعماء الأحزاب السياسية وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية ورئيس المجلس الأعلى والوكيل العام للملك به ورئيس المجلس الدستوري ورئيس المجلس الأعلى للحسابات وولاة وعمال الأقاليم الجنوبية ونواب ومستشارو المنطقة بالبرلمان وشيوخ وأعيان القبائل الصحراوية وعدد من سامي الشخصيات المدنية والعسكرية.

 

  
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2017