Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الخميس 09 أبريل 2020
ابرز الاحداث

"الدول مستعدة اليوم للتعبير بكل الطرق عن دعهما لمغربية الصحراء، وفتح هذه القنصليات هو جزء من هذا التعبير"

افتتحت جمهورية ليبيريا، يوم أمس الخميس، قنصلية عامة لها بالداخلة في حفل تدشين ترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، ونظيره الليبيري، السيد جبهزوهنجارم فندلي.



ويتعلق الأمر برابع تمثيلية دبلوماسية بالداخلة، بعد القنصلية العامة لغامبيا التي افتتحت في سابع يناير الماضي، والقنصلية العامة لغينيا التي شرعت في تقديم خدماتها في 17 من الشهر نفسه، والقنصلية العامة لجيبوتي التي افتتحت في 28 فبراير المنصرم.

وقد أكد وزير الشؤون الخارجية الليبيري، السيد جبهزوهنجارم فندلي، بهذه المناسبة أن افتتاح قنصلية عامة لجمهورية ليبيريا في هذه المدينة يعكس التزام بلاده بدعم الوحدة الترابية للمغرب.

وأضاف السيد فندلي، أن ليبيريا "تدعم الوحدة الترابية وحقوق المغرب" وأن من شأن تدشين هذه التمثيلية الدبلوماسية تعزيز العلاقات مع المغرب، مبرزا أنها ستخدم مصالح الجالية الليبيرية المقيمة بالجهة، وستساهم في النهوض بالتعاون بين البلدين.

وفي نفس السياق أبرز وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة متانة العلاقات بين المغرب وليبيريا، القائمة على مبدإ التضامن المطلق ، وأضاف إن افتتاح عشر قنصليات بالأقاليم الجنوبية خلال شهرين يؤكد على التأييد الذي تحظى به القضية الوطنية في إفريقيا.

وأوضح السيد بوريطة ، أن "افتتاح القنصلية العاشرة، وهو الهدف الذي كان المغرب يطمح إليه في ظرف سنة، قد تم تحقيقه خلال شهرين، مما يؤكد أن القضية الوطنية تحظى بالتأييد، خاصة من طرف القارة الإفريقية".

وأكد الوزير أن "الدول مستعدة اليوم للتعبير بكل الطرق عن دعهما لمغربية الصحراء، وفتح هذه القنصليات هو جزء من هذا التعبير".


- خبر يهم ملف الصحراء الغربية/ كوركاس-


 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2020