Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الأحد 20 شتنبر 2020
ابرز الاحداث

أديس أبابا- جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، يوم أمس الأحد، بأديس أبابا، التأكيد على تفرد الأمم المتحدة كإطار لإيجاد حل لقضية الصحراء المغربية.


وقال السيد بوريطة في تصريح للصحافة عقب الجلسة الافتتاحية للقمة العادية ال 33 للاتحاد الإفريقي، إن الموقف واضح منذ البداية، وهو أن قضية الصحراء المغربية توجد بين أيدي الأمم المتحدة، التي تبقى الإطار الوحيد لإيجاد حل لهذا النزاع طبقا للشرعية الدولية.

وذكر الوزير، في هذا الصدد، بأن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فاكي محمد، أكد، خلال الجلسة الافتتاحية لهذه القمة، على تفرد الأمم المتحدة لتسوية قضية الصحراء المغربية.

وكان السيد موسى فاكي قد شدد على أنه، وطبقا للقرار 693 لقمة نواكشوط، ستقدم آلية (الترويكا) التابعة للاتحاد الإفريقي دعما فعالا للمسلسل الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، والذي يشكل الإطار الذي اختاره الأطراف طواعية من أجل التوصل إلى حل سياسي مستدام.

يشار إلى أن القرار 693 الذي تم اتخاذه في قمة نواكشوط جدد التأكيد على دعم المسلسل الأممي الجاري من أجل إيجاد حل سياسي مقبول من قبل جميع الأطراف لهذا النزاع الإقليمي.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس -

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2020