Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الأحد 09 غشت 2020
ابرز الاحداث

جدد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتجارة لأنتيغوا وباربودا، السيد بول شيت غرين، يوم الجمعة الماضي بالرباط، التأكيد على موقف بلاده “الثابت” بخصوص مغربية الصحراء وسيادة المملكة على أقاليمها الجنوبية، واصفا المقترح المغربي للحكم الذاتي ب “ذي مصداقية وجاد وواقعي”.


وقال السيد غرين، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، عقب المباحثات التي جمعتهما، إن حكومة أنتيغوا وباربودا “تجدد التأكيد على موقفها الثابت بخصوص مغربية الصحراء وسيادة المملكة على أقاليمها الجنوبية، ونرى أنه ينبغي حل هذا النزاع الإقليمي في إطار مخطط الحكم الذاتي الذي نعتبره ذا مصداقية وجاد وواقعي”.

وجدد التزام حكومة أنتيغوا وباربودا بدعم مخطط الحكم الذاتي على مستوى جميع المحافل الإقليمية والدولية.

كما شدد السيد غرين على ضرورة البحث عن حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي في إطار سيادة المملكة واحترام وحدتها الترابية.

من جهة أخرى، عبر وزير الشؤون الخارجية لأنتيغوا وباربودا عن امتنان حكومة بلاده لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على قراره النبيل المتعلق بافتتاح سفارة لبلدان منظمة دول الكرايبي بالمغرب، وذلك بغية تعزيز العلاقات القائمة بين المملكة وهذه المنطقة.

وقال الوزير إن “هذه المبادرة من شأنها منح فرصة جيدة لبلدان هذه المنطقة من أجل الانفتاح على القارة الإفريقية”.

وأعرب في سياق آخر عن بالغ رضاه إزاء جودة المبادلات، والالتزامات المعبر عنها من طرف البلدين ومستوى علاقات الصداقة التي تجمعهما.

وأشار السيد غرين إلى أن العلاقات بين أنتيغوا وباربودا والمغرب يمكن أن تشكل نموذجا، بالنظر إلى أنها تؤكد على أن البلدان المتباعدة جغرافيا بوسعها العمل سويا.

وعبر عن فخره للتوقيع على اتفاق بين حكومة المملكة المغربية وحكومة أنتيغوا وباربودا، على شكل “برنامج خارطة طريق للتعاون برسم الفترة 2020 و2022″، والذي يهم التعاون الثنائي في قطاعات التكوين، الفلاحة والسياحة، فضلا عن بيان مشترك يعبر البلدان من خلاله عن رغبتهما في تعزيز العلاقات الثنائية.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية/ كوركاس-

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2020