Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الأحد 15 شتنبر 2019
ابرز الاحداث

كتب الموقع الاخباري المالي ” مالي جيت ”  يوم الخميس الماضي ان مقترح الحكم الذاتي يشكل الحل الوحيد لتسوية النزاع حول الصحراء المغربية.


وأكد كاتب المقال “أن مخططات البوليساريو المخادعة وغيرها من المحاولات التافهة للنيل من المسلسل الذي أقرته الأمم المتحدة لن تغير أي شيء بما أن مقترح المغرب المتمثل في الحكم الذاتي للاقاليم الجنوبية ، الذي يحترم الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمملكة المغربية ، هو الحل الوحيد لتسوية النزاع الذي اختلقه المسؤولون الجزائريون حول الصحراء المغربية”.

وأضاف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ذكر في خطاب العرش ، ليوم 29 يوليوز 2019 ، بأن “المسلك الوحيد للتسوية المنشودة، لن يكون إلا ضمن السيادة المغربية الشاملة، في إطار مبادرة الحكم الذاتي”.

واضاف “مالي جيبت” أن “هذا الموقف الثابت لجلالته، الذي أقره المجتمع الدولي ككل ، تقابله إيماءات صبيانية لخصوم المغرب الذين ، أضحوا أكثر فأكثر ، معزولين في الساحة الدولية”.

وسجل المصدر ذاته أن ” آخر مثال على ذلك جاء من مجلس الشيوخ الفيدرالي البرازيلي، الذي  اعتمد ، في 3 شتنبر 2019 ، ملتمسا لدعم مبادرة الحكم الذاتي المغربية لاقاليمه الصحراوية ، التي تحترم الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمملكة المغربية “.

واشار الموقع المالي الى أن الوثيقة تنص على أن “دعم البرازيل للمقترح المغربي للحكم الذاتي سيكون منسجما مع قرارات مجلس الأمن التابع للامم المتحدة ومتماشيا مع موقف المجتمع الدولي من أجل البحث عن حل سياسي واقعي وتوافقي لهذا النزاع الإقليمي”.

وخلص الموقع الى ان هذا الملتمس، الذي ثمن أيضا “القيم المشتركة للتسامح والتعددية والتنوع” التي تربط بين المغرب والبرازيل، يعتبر الاول من نوعه الذي يعتمد من قبل مجلس الشيوخ البرازيلي. وتوجت الوثيقة ذاتها مسلسلا طويلا أعربت خلاله البرازيل وجددت، على المستويات التنفيذية والتشريعية، الدعم الواضح والقوي لصالح حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يشكل في إطاره مخطط الحكم الذاتي إطارا ملائما لبلوغ هذا الهدف”.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية/ كوركاس-

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2019