Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الأربعاء 11 دجنبر 2019
ابرز الاحداث

أكد سفير اليابان بالمغرب السيد تاكوجي هاناتاني، يوم أمس الخميس بالرباط، أن موقف بلاده من النزاع حول الصحراء “ثابت ولا يتغير”.


وشدد السيد هاناتاني، خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي، على أن اليابان لم تعترف إطلاقا ولن تعترف أبدا بالجمهورية المزعومة، وأنها تدعم دائما قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن السفير الياباني أوضح أن اللقاءات التي تحتضنها بلاده في إطار (المنتدى الدولي بطوكيو حول التنمية بإفريقيا) لا يتم خلالها استدعاء الجمهورية الوهمية، وتوجه الدعوة فقط للدول الـ54 المعترف بها دوليا، أعضاء الاتحاد الإفريقي.

وثمن السيد هاناتاني الدعوة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في الخطاب السامي بمناسبة الذكرى الـ43 للمسيرة الخضراء، من أجل حوار مباشر بين المغرب والجزائر، والتي أعاد جلالته التأكيد عليها مؤخرا في خطاب العرش، معربا عن “الأمل في تحسن العلاقات بين البلدين، مما سيساهم في تسوية هذه القضية”.

ووفق البلاغ، فإن السفير أكد أن المغرب يتوفر على مقومات كبيرة تؤهله لاستقطاب الاستثمارات اليابانية، حيث يعتبر الوجهة الثانية للاستثمار الياباني على صعيد القارة الإفريقية، مشيرا إلى تواجد 68 شركة يابانية بالمغرب تشغل حوالي 40 ألف من اليد العاملة المحلية. وأكد أن الامتيازات التنافسية المهمة التي يوفرها المغرب تعد حافزا للعديد من الشركات اليابانية في إطار مربح للطرفين.

من جهته، يضيف البلاغ، استعرض السيد المالكي جهود المملكة لإيجاد حل نهائي لنزاع الصحراء المفتعل، وأكد انخراط المغرب في مسار التسوية الأممي، لافتا إلى أن الأمم المتحدة تبقى الجهة الوحيدة المسؤولة عن هذا الملف، مسجلا أن “جذور هذا النزاع ترجع لفترة الحرب الباردة، وهو نزاع إقليمي منذ البداية، والعالم أصبح أكثر وعيا بظروف وملابسات هذه القضية المصطنعة”.

 - خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس- 
 

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2019