Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الجمعة 19 يوليوز 2024
ابرز الاحداث

قال ريتشارد ويتز، عن مركز التفكير الأمريكي "معهد هدسون" بواشنطن، إن دعم الولايات المتحدة للمخطط المغربي للحكم الذاتي يجسد "الموقف الثابت" للسياسة الأمريكية بشأن ملف الصحراء.



وفي إطار تعليقه على الجولة الإقليمية التي قام بها نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بشمال إفريقيا، جوشوا هاريس، أبرز الخبير في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن قضية الصحراء بالنسبة للولايات المتحدة تعد نزاعا قائما "أساسا بين المغرب والجزائر"، وأن مخطط الحكم الذاتي يشكل "الإطار الملائم" من أجل تسويته.

وذكر ريتشارد ويتز الذي يدير مركز التحليل السياسي العسكري التابع لـ"معهد هدسون"، بأن دعم الولايات المتحدة لمخطط الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية للمملكة يشكل تكريسا للتقليد الذي دأبت عليه واشنطن، أيا كانت الإدارة التي تدير مقاليد الحكم في البيت الأبيض، ديمقراطية كانت أم جمهورية.

وجددت الدبلوماسية الأمريكية تأكيد هذا الموقف يوم الخميس الماضي، بمناسبة محادثات جرت بين نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي المكلف بشمال إفريقيا، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة.

وكان بلاغ لسفارة الولايات المتحدة بالرباط ذكر عقب هذا اللقاء المندرج في إطار جولة إقليمية إلى المغرب والجزائر، أن "الولايات المتحدة تواصل اعتبار المخطط المغربي للحكم الذاتي جادا وواقعيا وذا مصداقية".

من جانب آخر، أكد الخبير الأمريكي أن المغرب يعد من أهم شركاء الولايات المتحدة في المنطقة، في مختلف المجالات، مشيرا على الخصوص إلى التعاون الوثيق في خدمة الأمن بإفريقيا والسلام في الشرق الأوسط.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس-

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024