Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الخميس 09 أبريل 2020
ابرز الاحداث

السلطات المغربية هي المحاور الوحيد للاتحاد الأوروبي والمسؤولة عن المراقبة 

أنهت المفوضية الأوروبية، يوم أمس الثلاثاء في بروكسيل، الجدل الذي يحاول بعض نواب البرلمان الأوروبي إثارته حول احترام معايير تسويق الفواكه والخضروات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.


وفي معرض رده على سؤال توجهت به إحدى عضوات البرلمان الأوروبي بشأن عمليات مراقبة المطابقة بالنسبة للمنتجات القادمة من الصحراء المغربية، أوضح المفوض الأوروبي المكلف بالفلاحة، جانوس فويسيشوفسكي أن السلطات المغربية هي المسؤولة عن هذه المراقبة، وأنها المحاور الوحيد للاتحاد الأوروبي.

وأبرز السيد فويسيشوفسكي أنه، ووفقا للمادة 15.4 من القانون رقم 2011/543، فإن المغرب هو أحد البلدان الأجنبية التي وافقت المفوضية الأوروبية على معايير المراقبة الخاصة بها، مؤكدا أن السلطات المغربية مسؤولة عن التحقق من الامتثال لمعايير تسويق الفواكه والخضروات الطازجة الخاضعة لمراقبتها، وأن هذه السلطات هي المسؤولة عن التواصل مع الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن المغرب والاتحاد الأوروبي كانا قد جددا في 2018 اتفاقهما الفلاحي الذي يشمل، صراحة، المنتجات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

كما جدد الطرفان اتفاقية الصيد البحري التي تشمل مجموع المياه الإقليمية المغربية الممتدة من شمال إلى جنوب المملكة.

 -خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس- 

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2020