Document sans titre  
الـعـربية Español Français English Deutsch Русский Português Italiano
الخميس 17 أكتوبر 2019
ابرز الاحداث

أكدت دولة الكويت، الاثنين الماضي أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء المغربية “لما تشكله من خيار بناء يهدف الى التوصل لحل مقبول من لدن جميع الأطراف”.




وشدد ممثل الكويت، خلال اجتماع للجنة الأممية انعقد بنيويورك، على “ضرورة احترام وحدة وسيادة المغرب”، مشيرا إلى الموقف الخليجي الموحد تجاه قضية الصحراء “الذي تجلى واضحا في قمة الرياض الخليجية المغربية التي عقدت في 20 أبريل سنة 2016”.

ورحبت دولة الكويت، في هذا السياق، بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وأمينها العام، أنطونيو غوتيريس، وكذا تلك التي قام بها المبعوث الأممي السابق هورست كوهلر “والتي يسرت انعقاد اجتماعي المائدة المستديرة للأطراف المعنية بقضية الصحراء”.

كما ثمنت مشاركة كل من المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو امتثالا لقراري مجلس الأمن 2414 و2440، مشيدة بالروح الايجابية التي سادت الاجتماعين “بغية إيجاد حل سياسي مقبول من كافة الاطراف المعنية بقضية الصحراء”.

ونوه ممثل دولة الكويت أيضا، بالرد الإيجابي وبترحيب الأطراف الأربعة المعنيين بقضية الصحراء بالمشاركة في اجتماع المائدة المستديرة الثالث كما هو منصوص عليه في قرار مجلس الأمن 2468.

وأشاد بالإنجازات التي حققها المغرب في مجال حقوق الإنسان وبتفاعله “البناء” مع آليات منظمات حقوق الإنسان الدولية، وكذا بدور اللجنتين الجهويتين للمجلس الوطني لحقوق الانسان في العيون والداخلة، “وهي الإجراءات التي رحبت بها قرارات مجلس الامن ذات الصلة وآخرها القرار 2468”.

وأعرب في الختام عن الأمل في التوصل الى الحل المنشود “لتنعم بلدان اتحاد المغرب العربي ومنطقة الساحل بالأمن والاستقرار”.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس -

 

 الموقع لا يتحمل مسؤولية سير عمل ومضمون الروابط الإلكترونية الخارجية !
جميع الحقوق محفوظة © المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2019